June 13, 2009

صحيح البخاري – كتاب أحاديث الأنبياء – باب 17

Posted in Islam at 6:08 pm by Ahmad Salafi

قول الله تعالى وإلى ثمود أخاهم صالحا     أحاديث الأنبياء     صحيح البخاري

‏ ‏باب ‏ ‏قول الله تعالى ‏
‏وإلى ‏ ‏ثمود ‏ ‏أخاهم ‏ ‏صالحا ‏

‏كذب أصحاب ‏ ‏الحجر ‏
‏الحجر ‏ ‏موضع ‏ ‏ثمود ‏ ‏وأما ‏
‏حرث حجر ‏
‏حرام وكل ممنوع فهو حجر محجور والحجر كل بناء بنيته وما حجرت عليه من الأرض فهو حجر ومنه سمي حطيم البيت حجرا كأنه مشتق من محطوم مثل قتيل من مقتول ويقال للأنثى من الخيل الحجر ويقال للعقل حجر وحجى وأما حجر ‏ ‏اليمامة ‏ ‏فهو منزل ‏
فتح الباري بشرح صحيح البخاري

‏قَوْلُهُ : ( بَاب قَوْل اللَّه تَعَالَى : وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا – وَقَوْله – كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ ) ‏
‏هُوَ صَالِح بْن عُبَيْد بْن أَسِيف بْن مَاشَخ بْن عُبَيْد بْن حَاجِر بْن ثَمُود بْن عَابِر بْن إِرَم بْن سَام بْن نُوح , وَكَانَتْ مَنَازِلهمْ بِالْحِجْرِ , وَهُوَ بَيْن تَبُوك وَالْحِجَاز . ‏

‏قَوْلُهُ : ( الْحِجْر مَوْضِع ثَمُود , وَأَمَّا حَرْث حِجْر : حَرَام ) ‏
‏هُوَ تَفْسِير أَبِي عُبَيْدَة , قَالَ فِي قَوْله تَعَالَى : ( وَقَالُوا هَذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْر ) أَيْ حَرَام . ‏
‏قَوْله : ( وَكُلّ مَمْنُوع فَهُوَ حِجْر , وَمِنْهُ حِجْرًا مَحْجُورًا ) ‏
‏قَالَ أَبُو عُبَيْدَة فِي قَوْله تَعَالَى : ( وَيَقُولُونَ حِجْرًا مَحْجُورًا ) أَيْ حَرَامًا مُحَرَّمًا . ‏

‏قَوْلُهُ : ( وَالْحِجْر كُلّ بِنَاء بَنَيْته , وَمَا حَجَرْت عَلَيْهِ مِنْ الْأَرْض فَهُوَ حِجْر , وَمِنْهُ سُمِّيَ حَطِيم الْبَيْت حِجْرًا ) ‏
‏قَالَ أَبُو عُبَيْدَة : وَمِنْ الْحَرَام سُمِّيَ حِجْر الْكَعْبَة , وَقَالَ غَيْره : سُمِّيَ حَطِيمًا لِأَنَّهُ أُخْرِجَ مِنْ الْبَيْت وَتُرِكَ هُوَ مَحْطُومًا , وَقِيلَ : الْحَطِيم مَا بَيْن الرُّكْن وَالْبَاب سُمِّيَ حَطِيمًا لِازْدِحَامِ النَّاس فِيهِ . ‏

‏قَوْلُهُ : ( كَأَنَّهُ مُشْتَقّ مِنْ مَحْطُوم ) ‏
‏أَيْ الْحَطِيم ‏
‏( مِثْل قَتِيل مِنْ مَقْتُول ) ‏
‏وَهَذَا عَلَى رَأْي الْأَكْثَر , وَقِيلَ : سُمِّيَ حَطِيمًا لِأَنَّ الْعَرَب كَانَتْ تَطْرَح فِيهِ ثِيَابهَا الَّتِي تَطُوف فِيهَا وَتَتْرُكهَا حَتَّى تَتَحَطَّم وَتَفْسُد بِطُولِ الزَّمَان , وَسَيَأْتِي هَذَا فِيمَا بَعْدُ عَنْ اِبْن عَبَّاس , فَعَلَى هَذَا هُوَ فَعِيل بِمَعْنَى فَاعِل , وَقِيلَ : سُمِّيَ حَطِيمًا لِأَنَّهُ كَانَ مِنْ جُمْلَة الْكَعْبَة فَأُخْرِجَ عَنْهَا وَكَأَنَّهُ كُسِرَ مِنْهَا فَيَصِحّ لَهُمْ فَعِيل بِمَعْنَى مَفْعُول , وَقَوْله : ” مُشْتَقّ ” لَيْسَ هُوَ مَحْمُولًا عَلَى الِاشْتِقَاق الَّذِي حَدَثَ اِصْطِلَاحه . ‏

‏قَوْلُهُ : ( وَيُقَال لِلْأُنْثَى مِنْ الْخَيْل حِجْر , وَيُقَال لِلْعَقْلِ حِجْر وَحِجَا ) ‏
‏هُوَ قَوْل أَبِي عُبَيْدَة قَالَ فِي قَوْله تَعَالَى : ( لِذِي حِجْر ) أَيْ عَقْل , قَالَ وَيُقَال لِلْأُنْثَى مِنْ الْخَيْل حِجْر . ‏

‏قَوْلُهُ : ( وَأَمَّا حِجْر الْيَمَامَة فَهُوَ الْمَنْزِل ) ‏
‏ذَكَرَهُ اِسْتِطْرَادًا , وَإِلَّا فَهَذَا بِفَتْحِ أَوَّله هِيَ قَصَبَة الْيَمَامَة الْبَلَد الْمَشْهُور بَيْن الْحِجَاز وَالْيَمَن , ‏

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: