June 13, 2009

صحيح البخاري – كتاب أحاديث الأنبياء – حديث 3356

Posted in Islam at 12:28 pm by Ahmad Salafi

قول الله تعالى واتخذ الله إبراهيم خليلا     أحاديث الأنبياء     صحيح البخاري

‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مغيرة بن عبد الرحمن القرشي ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اختتن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عليه السلام ‏ ‏وهو ابن ثمانين سنة ‏ ‏بالقدوم ‏
‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏وقال ‏ ‏بالقدوم ‏ ‏مخففة ‏ ‏تابعه ‏ ‏عبد الرحمن بن إسحاق ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏تابعه ‏ ‏عجلان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏ورواه ‏ ‏محمد بن عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏
فتح الباري بشرح صحيح البخاري

‏حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَة ” اِخْتَتَنَ إِبْرَاهِيم وَهُوَ اِبْن ثَمَانِينَ سَنَة بِالْقَدُّومِ ” ‏
‏رَوَيْنَاهُ بِالتَّشْدِيدِ عَنْ الْأَصِيلِيِّ وَالْقَابِسِيّ , وَوَقَعَ فِي رِوَايَة غَيْرهمَا بِالتَّخْفِيفِ , قَالَ النَّوَوِيّ : لَمْ يَخْتَلِف الرُّوَاة عِنْد مُسْلِم فِي التَّخْفِيف , وَأَنْكَرَ يَعْقُوب بْن شَيْبَة التَّشْدِيد أَصْلًا , وَاخْتُلِفَ فِي الْمُرَاد بِهِ فَقِيلَ : هُوَ اِسْم مَكَان , وَقِيلَ اِسْم آلَة النَّجَّار , فَعَلَى الثَّانِي هُوَ بِالتَّخْفِيفِ لَا غَيْرُ , وَعَلَى الْأَوَّل فَفِيهِ اللُّغَتَانِ , هَذَا قَوْل الْأَكْثَر وَعَكَسَهُ الدَّاوُدِيُّ , وَقَدْ أَنْكَرَ اِبْن السِّكِّيت التَّشْدِيد فِي الْآلَة , ثُمَّ اُخْتُلِفَ فَقِيلَ هِيَ قَرْيَة بِالشَّامِ , وَقِيلَ ثَنِيَّة بِالسَّرَاةِ , وَالرَّاجِح أَنَّ الْمُرَاد فِي الْحَدِيث الْآلَة , فَقَدْ رَوَى أَبُو يَعْلَى مِنْ طَرِيق عَلِيّ بْن رَبَاح قَالَ : ” أُمِرَ إِبْرَاهِيم بِالْخِتَانِ , فَاخْتَتَنَ بِقَدُّوم فَاشْتَدَّ عَلَيْهِ , فَأَوْحَى اللَّه إِلَيْهِ أَنْ عَجِلْت قَبْل أَنْ نَأْمُرك بِآلَتِهِ , فَقَالَ : يَا رَبّ كَرِهْت أَنْ أُؤَخِّر أَمْرك ” . ‏

‏قَوْلُهُ : ( حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَان حَدَّثَنَا شُعَيْب حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنَاد وَقَالَ بِالْقَدُومِ مُخَفَّفَة ) ‏
‏يَعْنِي أَنَّهُ رَوَى الْحَدِيث الْمَذْكُور بِالْإِسْنَادِ الْمَذْكُور أَوَّلًا وَصَرَّحَ بِتَخْفِيفِ الدَّال , وَهَذَا يُؤَيِّد رِوَايَة الْأَصِيلِيِّ وَالْقَابِسِيّ . ‏
‏( تَنْبِيهٌ ) : ‏
‏وَقَعَ فِي بَعْض النُّسَخ تَقْدِيم رِوَايَة أَبِي الْيَمَان بَعْد رِوَايَة قُتَيْبَة , وَالَّذِي هُنَا هُوَ الْمُعْتَمَد . ‏

‏قَوْلُهُ : ( تَابَعَهُ عَبْد الرَّحْمَن بْن إِسْحَاق عَنْ أَبِي الزِّنَاد وَتَابَعَهُ عَجْلَان عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَة وَرَوَاهُ مُحَمَّد بْن عَمْرو عَنْ أَبِي سَلَمَة عَنْ أَبِي هُرَيْرَة ) ‏
‏أَمَّا مُتَابَعَة عَبْد الرَّحْمَن بْن إِسْحَاق فَوَصَلَهَا مُسَدَّد فِي مُسْنَده عَنْ بِشْر بْن الْمُفَضَّل عَنْهُ وَلَفْظه ” اِخْتَتَنَ إِبْرَاهِيم بَعْدَمَا مَرَّتْ بِهِ ثَمَانُونَ وَاخْتَتَنَ بِالْقَدُومِ ” وَأَمَّا مُتَابَعَة عَجْلَان فَوَصَلَهَا أَحْمَد عَنْ يَحْيَى الْقَطَّان عَنْ اِبْن عَجْلَان مِثْل رِوَايَة قُتَيْبَة , وَأَمَّا رِوَايَة مُحَمَّد بْن عَمْرو فَوَصَلَهَا أَبُو يَعْلَى فِي مُسْنَده مِنْ هَذَا الْوَجْه وَلَفْظه ” اِخْتَتَنَ إِبْرَاهِيم عَلَى رَأْس ثَمَانِينَ سَنَة وَاخْتَتَنَ بِالْقَدُومِ ” فَاتَّفَقَتْ هَذِهِ الرِّوَايَات عَلَى أَنَّهُ كَانَ اِبْن ثَمَانِينَ سَنَة عِنْد اِخْتِتَانه . وَوَقَعَ فِي الْمُوَطَّأ مَوْقُوفًا عَنْ أَبِي هُرَيْرَة . وَعِنْد اِبْن حِبَّان مَرْفُوعًا ” أَنَّ إِبْرَاهِيم اِخْتَتَنَ وَهُوَ اِبْن مِائَة وَعِشْرِينَ سَنَة ” وَالظَّاهِر أَنَّهُ سَقَطَ مِنْ الْمَتْن شَيْء فَإِنَّ هَذَا الْقَدْر هُوَ مِقْدَار عُمُره , وَوَقَعَ فِي آخِر ” كِتَاب الْعَقِيقَة لِأَبِي الشَّيْخ ” مِنْ طَرِيق الْأَوْزَاعِيِّ عَنْ يَحْيَى بْن سَعِيد عَنْ سَعِيد بْن الْمُسَيَّب مَوْصُولًا مَرْفُوعًا مِثْله وَزَادَ ” وَعَاشَ بَعْد ذَلِكَ ثَمَانِينَ سَنَة ” فَعَلَى هَذَا يَكُون عَاشَ مِائَتَيْ سَنَة وَاللَّهُ أَعْلَم . وَجَمَعَ بَعْضهمْ بِأَنَّ الْأَوَّل حُسِبَ مِنْ مَبْدَأ نُبُوَّته وَالثَّانِي مِنْ مَبْدَأ مَوْلِده . ‏

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: