June 25, 2009

الناصية

Posted in 1 at 9:26 am by Ahmad Salafi

النَّاصِيَةُ  [ نصو]: مُقدَّم الرّأس الرحمن آية 41 يُعْرَفُ المُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالأقْدَامِ.-: شعرُ مقدَّم الرأس إذا طال.-: رأسُ الشّارع لدلى ملتقاه بآخر؛ التقيا عند ناصية الشّارعِ/ أذلَّ فلانٌ ناصيةَ فلانٍ ، أي أهانه وخطّ من قَدْره/ فلانٌ ناصيةُ قومِهِ، أي شريفُهم/ امتلك ناصيةَ الأمر، أي أخذ السُّلطةَ ج نَواصٍ وناصِيَاتٌ.

نصا

النَّاصِيةُ واحدة النَّواصي ابن سيده : الناصِيةُ والنَّصاةُ, لغة طيئية, قُصاصُ الشعر في مُقدَّم الرأْس; قال حُرَيْث بن عَتاب الطائي

لقَدْ آذَنَتْ أَهْلَ اليَمامةِ طيِّئ

بحَرْبٍ كناصاةِ الحِصانِ المُشَهَّرِ

وليس لها نظير إِلا حرفين : بادِيةٌ وباداةٌ وقارِيةٌ وقاراةٌ, وهي الحاضِرةُ . و نَصاه نَصْواً قبض على ناصِيَتِه, وقيل : مَدَّ بها . وقال الفراء في قوله العلق آية 15 لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ ناصِيَتُه مقدَّمُ رأْسه أَي لنَهْصُرَنَّها لنَأْخُذَنَّ بها أَي لنُقِيمَنَّه ولَنُذِلَّنَّه . قال الأَزهري : الناصِية عند العرب مَنْبِتُ الشعر في مقدَّم الرأْس, لا الشعَرُ الذي تسميه العامة الناصية, وسمي الشعر ناصية لنباته من ذلك الموضع, وقيل في قوله تعالى : العلق آية 15 لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ أَي لنُسَوِّدَنَّ وجهه, فكَفَتِ الناصِيةُ لأَنها في مقدّم الوجه من الوجه; والدليل على ذلك قول الشاعر

وكُنتُ, إِذا نَفْس الغَوِيِّ نَزَتْ به

سَفَعْتُ على العِرْنِينِ منه بِمِيسَمِ

و نَصَوْته قبضت على ناصِيَتِه . و المُناصاةُ الأَخْذُ بالنَّواصي . وقوله هود آية 56 مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا قال الزجاج : معناه في قَبْضَته تَنالُه بما شاء قُدرته, وهو سبحانه لا يَشاء إِلا العَدْلَ . و ناصَيْتُه مُناصاةً و نِصاء نَصَوْتُه و نَصاني أَنشد ثعلب :

فأَصْبَحَ مِثْلَ الحِلْسِ يَقْتادُ نَفْسَه

خَلِيعاً تُناصِيه أُمُورٌ جَلائِلُ

وقال ابن دريد : ناصَيْتُه جَذَبْت ناصِيَتَه; وأَنشد :

قِلالُ مَجْدٍ فَرَعَتْ آصاصا

وعِزَّةً قَعْساءَ لَنْ تُناصى

و ناصَيْتُه إِذا جاذبْته فيأْخذ كل واحد منكما بناصِيةِ صاحبه . وفي حديث عائشة, رضي الله عنها : لم تكن واحدةٌ من نساء النبي, تُناصِيني غير زَيْنَبَ أَي تُنازِعُني وتباريني, وهو أَن يأْخذ كه واحد من المُتنازعين بناصِيةِ الآخر . وفي حديث مقتل عُمر : فثارَ إِليه فتَناصَيا أَي تَواخَذا بالنَّواصِي; وقال عمرو بن مَعْدِ يكرب :

أَعَبَّاسُ لو كانت شَناراً جِيادُنا

بتَثْلِيثَ, ما ناصَيْتَ بَعْدي الأَحامِسا

وفي حديث ابن عباس : قال للحسين حين أَراد العِراق لولا أَني أَكْرَه لنَصَوْتك أَي أَخذت بناصِيَتِك ولم أَدَعْك تخرج . ابن بري : قال ابن دريد النَّصِيُّ عَظْم العُنُق; ومنه قول ليلى الأَخيلية :

يُشَبّهُونَ مُلوكاً في تَجِلَّتِهمْ

وطولِ أَنْصِيةِ الأَعْناقِ والأُمَمِ

ويقال : هذه الفلاة تُناصِي أَرض كذا وتُواصِيها أَي تَتَّصل بها . والمفازة تَنْصُو المَفازة وتُناصيها أَي تتصل بها; وقول أَبي ذؤيب :

لِمَنْ طَلَلٌ بالمُنْتَصى غَيْرُ حائلِ

عَفا بَعْدَ عَهْدٍ من قِطارٍ ووابِلِ ؟

قال السكري : المُنْتَصى أَعلى الوادِيين . وإِبل ناصِيةٌ إِذا ارتَفَعتْ في المرعى; عن ابن الأَعرابي . وإِني لأَجِد في بطني نَصْواً ووَخْزاً أَي وَجَعاً, و النَّصْوُ مثل المَغَس, وإِنما سمي بذلك لأَنه يَنْصوك أَي يُزْعِجُك عن القَرار . قال أَبو الحسن : ولا أَدري ما وجه تعليله له بذلك . وقال الفراء : وجدْتُ في بطني حَصْواً و نَصْواً وقَبْصاً بمعنى واحد . وانْتَصى الشيءَ : اخْتارَه; وأَنشد ابن بري لحميد بن ثور يصف الظبية :

وفي كلِّ نَشْزٍ لها مَيْفَعٌ

وفي كلِّ وَجْهٍ لها مُنْتَصى

قال : وقال آخر في وصف قطاة :

وفي كلِّ وَجْهٍ لها وِجْهةٌ

وفي كلِّ نَحْوٍ لها مُنْتَصى

قال : وقال آخر :

لَعَمْرُكَ ما ثَوْبُ ابنِ سَعْدٍ بمُخْلِقٍ

ولا هُوَ مِمّا يُنْتَصى فيُصانُ

يقول : ثوبه من العُذْر لا يُخْلِقُ, والاسم النِّصْيةُ وهذه نَصِيَّتي . وتَذَرَّيت بني فلان وتَنَصَّيْتُهم إِذا تَزَوَّجت في الذِّروة منهم و النّاصِية وفي حديث ذِي المِشْعارِ : نَصِيّةٌ من هَمْدان من كلِّ حاضِر وبادٍ; النَّصِيّةُ منْ يُنْتَصى من القوم أَي يُخْتار من نَواصِيهم, وهمُ الرُّؤوس والأَشْراف, ويقال للرُّؤساء نواصٍ كما يقال للأَتباع أَذْنابٌ . و انْتَصَيْتُ من القوم رَجلاً أَي اخترته . و نَصِيّةُ القومِ : خِيارُهم . و نَصِيَّةُ المال : بَقِيَّتُه . و النَّصِيّة البَقِيَّة; قاله ابن السكيت; وأَنشد للمَرّار الفَقْعَسي :

تَجَرَّدَ مِنْ نَصِيَّتها نَواجٍ

كما يَنْجُو من البَقَر الرَّعِيلُ

وقال كعب بن مالك الأَنصاري :

ثَلاثةُ آلافٍ ونحنُ نَصِيّةٌ

ثلاثُ مِئينٍ, إِن كَثُرْنا, وأَربَعُ

وقال في موضع آخر : وفي الحديث أَن وفْدَ هَمْدانَ قَدِمُوا على النبي, فقالوا نحْنُ نَصِيَّةٌ من هَمْدانَ; قال الفراء : الأَنْصاء السابقُونَ, و النَّصِيَّةُ الخِيار الأَشراف, ونَواصي القوم مَجْمَعُ أَشرافِهم, وأَما السَّفِلة فهم الأَذْنابُ; قالت أُمّ قُبَيْسٍ الضَّبِّيّة :

ومَشْهَدٍ قد كفَيْتُ الغائِبينَ به

في مَجْمَعٍ, من نَواصي النّاسِ, مَشْهُودِ

و النَّصِيَّةُ من القوم : الخِيارُ, وكذلك من الإِبل وغيرها . و نَصَتِ الماشِطةُ المرأَةَ ونَصَّتْها فتَنَصَّتْ, وفي الحديث : أَن أُم سلمة تَسَلَّبَت على حمزة ثلاثة أَيام فدعاها رسول الله, وأَمرها أَن تنَصَّى وتَكْتَحِلَ قوله : أَمرها أَن تنَصَّى أَي تُسَرِّح شَعَرَها, أَراد تَنَصَّى فحذف التاء تخفيفاً . يقال : تنَصَّتِ المرأَةُ إِذا رجَّلت شَعْرَها . وفي حديث عائشة, رضي الله عنها , حين سُئِلت عن الميت يُسرَّح رأْسه فقالت : عَلامَ تَنْصُون ميِّتَكم ؟ قولها : تَنْصُون مأْخوذ من الناصِية, يقال : نَصَوْتُ الرجل أَنْصُوه نَصْواً إِذا مَدَدْت ناصِيَتَه, فأَرادت عائشة أَنَّ الميتَ لا يَحتاجُ إِلى تَسْريحِ الرَّأْس, وذلك بمنزلة الأَخذ بالناصِيةِ; وقال أَبو النَّجم :

إِنْ يُمْسِ رأْسي أَشْمَطَ العَناصي

كأَنما فَرَّقَه مُناصي

قال الجوهري : كأَنَّ عائشةَ, رضي الله عنها , كَرِهَت تَسْريحَ رأْسِ الميّتِ . و انْتَصى الشعَرُ أَي طال . و النَّصِيُّ ضَرْب من الطَّريفةِ ما دام رَطْباً, واحدتُه نَصِيّةٌ والجمع أَنْصاء و أَناصٍ جمعُ الجمع; قال :

تَرْعى أَناصٍ مِنْ حرير الحَمْضِ

وروي أَناضٍ, وهو مذكور في موضعه . قال ابن سيده : وقال لي أَبو العلاء لا يكون أَناضٍ لأَنَّ مَنْبِتَ النصيِّ غير منبت الحمض . و أَنْصَتِ الأَرضُ : كثر نَصِيُّها . غيره : النَّصِيُّ نَبت معروف, يقال له نَصِيٌّ ما دام رَطباً, فإِذا ابْيضَّ فهو الطَّريفة, فإِذا ضَخُمَ ويَبِس فهو الحَلِيُّ; قال الشاعر :

لَقَدْ لَقِيَتْ خَيْلٌ بجَنْبَيْ بُوانةٍ

نَصِيّاً, كأَعْرافِ الكَوادِنِ, أَسْحَما

وقال الراجز :

نَحْنُ مَنَعْنا مَنْبِتَ النَّصِيِّ

ومَنْبِتَ الضَّمْرانِ والحَلِيِّ

وفي الحديث : رأَيتُ قبُورَ الشُّهداء جثاً قد نَبَتَ عليها النَّصِيُّ هو نَبْتٌ سَبْطٌ أَبيضُ ناعِمٌ من أَفضل المَرْعى . التهذيب : الأَصْناء الأَمْثالُ, و الأَنْصاءُ السَّابقُون .

نَاصِيَةٌ – ج: نَوَاصٍ، النَّوَاصِي. [ن ص و]. 1.”نَاصِيَةُ الرَّأْسِ” : مُقَدَّمُهُ.

الرحمن آية 41فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالأَقْدَامِ (قرآن). 2.”نَاصِيَةُ الشَّعْرِ” : شَعْرُ  مُقَدَّمِ الرَّأْسِ إِذَا طَالَ.    “نَاصِيَةُ الْجَوَادِ”. 3.”اِلْتَقَى بِهِ صِدْفَةً عِنْدَ نَاصِيَةِ الشَّارِعِ” : رَأْسُ الشَّارِعِ عِنْدَ مُلْتَقَاهُ بِآخَرَ. 4.”اِمْتَلَكَ نَاصِيَةَ البَلاَغَةِ” : اِمْتَلَكَ قُدْرَتَهَا. “قَبَضَ عَلَى نَاصِيَةِ قَضَايَاهُ”. 5.”هُوَ نَاصِيَةُ قَوْمِهِ” : شَرِيفُهُمْ وَالْمُتَقَدِّمُ عَلَيْهِمْ. “هُوَ ذُؤَابَةُ قَوْمِهِ وَنَاصِيَةُ عَشِـيرَتِهِ” “نَوَاصِي النَّاسِ”.

(الناصِيةُ): (والنَّاصاةُ) قُصاصُ الشَّعَرِ

(ونَصاهُ) قَبَضَ بناصِيتِه (كأَنْصى) أو مَدَّ بها والمَفازَةُ بالمَفازةِ اتَّصَلَتْ والثَّوْبَ كشَفَه

(وناصَيْتُه) مُناصاةً ونصاءً نَصَوْتُهُ ونَصاني

(والمُنْتَصَى) أعْلَى الوادِيَيْن و[ع] وإبِلُ (ناصيةٌ) ارْتَفَعَتْ في المَرْعَى وككِساءٍ [ع]

(والنَّصْوُ) مِثْلُ المَغَصِ والازْعاجُ

(وَنواصِي) الناسِ أشْرافُهُم.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: